فارسی افغانستان العربیة English Türkçe
http://fna.ir/64jti

السعودية.. هل انقلب الولد على أبيه؟

يغيب منذ فترة الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز عن الظهور امام وسائل الاعلام، ما يطرح التساؤلات حول مصيره، حسبما علق على ذلك موقع "سعودي ليكس" الذي يكشف خفايا وأسرار آل سعود.

السعودية.. هل انقلب الولد على أبيه؟

ويقول الموقع نقلا عن مصادر دبلوماسية سعودية انه ومنذ عام و خمسة أشهر لم يجري الملك السعودي أي لقاء مع أي ضيف أجنبي أو مسؤول داخلي واقتصر التواصل فقط على شاشة الفيديو ويقوم ولي العهد محمد بن سلمان باستقبال الضيوف واللقاءات الرسمية بدلا عن الملك، ويضيف الموقع "ان غياب الملك مرتبط بقضية اعتقال شقيقه احمد بن عبدالعزيز".

تقول المصادر السعودية ان احمد بن عبدالعزيز وسلمان بن عبدالعزيز هما المتبقيان الوحيدان من أبناء عبدالعزيز آل سعود من الجناح السديري، وكان احمد بن عبدالعزيز قد غادر السعودية قبل ان يقوم محمد بن سلمان باحتجاز الامراء السعوديين في فندق "ريتز كارلتون" في الرياض في نوفمبر 2017 ومن ثم عاد للسعودية بعد مضي عام اثر تقديم ضمانات اميركية واوروبية له لكن محمد بن سلمان لم يكترث للضمانات وقام باعتقال احمد بن عبدالعزيز ومحمد بن نايف بتهمة تدبير انقلاب واودعهما السجن.

 لكن ما علاقة ذلك بغياب الملك عن الشاشة ؟ المصادر السعودية تقول انه وبعد القتل المريع للصحفي السعودي المعارض جمال الخاشقجي في اسطنبول، بدأت الاضواء على الساحة الدولية تتسلط على جرائم محمد بن سلمان، وتحدث الغربيون عن الرغبة في ان يحل احمد بن عبدالعزيز محل محمد بن سلمان في منصب ولاية العهد.

وكان محور لقاء وزير الخارجية الاميركي ونظيره البريطاني مع الملك السعودي هو اقالة محمد بن سلمان وكانت ضغوط دولية كثيرة تمارس على الملك السعودي من اجل هذه الاقالة لكن محمد بن سلمان سبق الجميع وقام باعتقال عمه وابن عمه واودعهما السجن وارسل والده الملك الى مدينة نيوم على ساحل البحر الاحمر ليحضر اللقاءات الرسمية عبر شاشة الفيديو فقط ولا يلتقي بأحد.

وهذا يعني ان محمد بن سلمان ليس فقط قام بالتخلص من منافسيه على العرش بل قام بالفعل بتدبير "انقلاب هادئ" ضد أبيه واستلم زمام الأمور بنفسه.

واقتصرت نشاطات الملك في هذه الفترة على اجراء اتصالات هاتفية والخطابات القصيرة والمقتطعة في الفضاء الافتراضي والحضور عن بعد في جلسات مجلس الوزراء، وحتى اثناء زيارة الرئيس الفرنسي للرياض استقبله محمد بن سلمان وليس الملك سلمان، وحينما حضر قادة الكويت والامارات وقطر وعمان والبحرين الى السعودية في ديسمبر 2021 غاب الملك السعودي عن حفل الاستقبال.

ويقول موقع "سعودي ليكس": ربما لايمكن الجزم لكن كافة المعطيات الموجودة والتسلسل الزمني للأحداث التي تم ذكرها يدعم فرضية ايداع الملك السعودي رهن الاعتقال المنزلي وعدم رضاه عن أفعال نجله.

ويضيف الموقع المختص بالشأن السعودي "وسواء كان خبر الاحتجاز المنزلي للملك سلمان بن عبدالعزيز صحيحا أم غير صحيح فان ذلك لايتنافي مع حقيقة واضحة وهي ان محمد بن سلمان لايتواني عن فعل أي شيء فهو الذي امر باعتقال والدته وشقيقته واحتجز أبناء عمومته وحاول قتل الملك عبدالله بن عبدالعزيز ابان فترة حكمه، فالخبراء جميعهم متفقون بأن الشخصية "المضطربة" لمحمد بن سلمان تسمح له باعتقال والده.

ورغم كل هذه الاوصاف ووجود حملة تطهير واسعة داخل العائلة المالكة في السعودية وقمع المعارضين ومن يتم التشكيك في ولائه، فان الاجواء السياسية في السعودية ليست ملائمة لولي العهد وهناك تقارير كثيرة عن معارضة وتذمر القطاعات المختلقة للمجتمع السعودي حيال أفعال محمد بن سلمان.

 

اخبار

مختارات