فارسی افغانستان العربیة English Türkçe
http://fna.ir/6lhel

سفيرة ايران لدى الامم المتحدة: رفع الحظر الاحادي عن سوريا بحاجة الى جهود جادة

شددت سفيرة ومساعدة ممثلية الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى منظمة الامم المتحدة زهراء ارشادي، على ضرورة بذل جهود جادة لرفع العقوبات أحادية الجانب عن سوريا,

سفيرة ايران لدى الامم المتحدة: رفع الحظر الاحادي عن سوريا بحاجة الى جهود جادة

و أضافت السفيرة زهراءإرشادي ، في اجتماع لمجلس الأمن بشأن الوضع الإنساني في سوريا مساء الخميس ، أن العقوبات الأحادية الجانب ضد سوريا أطالت معاناة الشعب. وقد أثر سلبا على عمل الوكالات الإنسانية في مساعدة الناس في هذا البلد.

وفي إشارة إلى الاجتماع الأخير بين إيران وروسيا وتركيا في أستانا ، قالت الدبلوماسية الإيرانية البارزة إنه في الاجتماع ، دعت الدول الأعضاء ، بصفتها ضامنة ، إلى تحسين الوضع الإنساني في سوريا ودعت المجتمع الدولي والأمم المتحدة و الوكالات الإنسانية لزيادة مساعداتها للشعب السوري.

وجددت  سفيرة ومساعدة ممثلية الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى منظمة الامم المتحدة  ، في هذا الاجتماع ، موقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية بشأن ضرورة احترام سيادة سوريا وسلامتها الإقليمية ، وذكرت أن ذلك لا يمكن أن يتم إلا بإنهاء احتلال سوريا ، ووقف اعتداءات الكيان الإسرائيلي على سوريا والتهديدات الإرهابية والرفع الكامل للعقوبات غير القانونية واللاإنسانية عن الشعب السوري.

وفي إشارة إلى الهدوء النسبي في سوريا ، قالت إرشادي: "لقد أتاح ذلك عودة المزيد من اللاجئين إلى سوريا ، فضلاً عن تسريع جهود إعادة الإعمار".

وشددت على ضرورة التركيز على تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2585 ، خاصة فيما يتعلق بمشاريع المياه والصحة والتعليم والبنية التحتية.

وقالت سفير إيران لدى الأمم المتحدة إن مثل هذه الأنشطة أساسية "لمنع زيادة عدد الأشخاص المحتاجين ، فضلاً عن تقليل الاحتياجات الإنسانية العاجلة" و "تقليل الاعتماد على المساعدات الخارجية".

وأشارت ارشادي إلى ضرورة بذل جهود جادة لرفع العقوبات الأحادية الجانب المفروضة على سوريا وقالت ان هذه الأعمال غير القانونية أدت إلى إطالة معاناة الناس وأثرت سلبًا على عمل الوكالات الإنسانية في مساعدة الناس في سوريا.

وقالت: "بالنظر إلى الوضع الإنساني المتدهور في سوريا ، حيث وفقاً لتقارير الأمم المتحدة ،" تم تدمير أجزاء كبيرة من البنية التحتية المدنية السورية أو باتت على شرف الانهيار "، يجب على مجلس الأمن أن يعمل بجد لتنفيذ القرار 2585 بشكل كامل و متوازن وفعال".

وشددت على انه : "يجب ضمان وصول المساعدات التي دخلت سوريا عبر عمليات عبر الحدود إلى المحتاجين وعدم وقوعها في أيدي الجماعات الإرهابية".

وقالت إرشادي "نريد تسهيل العودة الآمنة والطوعية للاجئين السوريين ، وفي الوقت نفسه نحذر من محاولات ثنيهم عن العودة إلى ديارهم ، بما في ذلك نشر معلومات كاذبة عن الوضع الراهن في سوريا".

اخبار

مختارات