فارسی افغانستان العربیة English Türkçe
http://fna.ir/1ow0dg

تقرير .. كيف تغلّبت روسيا على العقوبات ؟

هدفت العقوبات الغربية المفروضة على روسيا، على خلفية الحرب الاوكرانية، الى خفض قيمة الروبل بشكل اساسي لكن مع مرور الوقت تراجعت قيمة اليورو أمام الروبل الى أدنى مستوى لها منذ شهر مارس 2020.

تقرير .. كيف تغلّبت روسيا على العقوبات ؟

تعتبر روسيا من اكبر منتجي ومصدري النفط والغاز والمعادن الرئيسية والقمح والحبوب والأسمدة الكيميائية في العالم، وتسبب تراجع صادراتها الى غلاء عالمي شديد في هذا المجال، وباتت دولا مثل المانيا الصناعية تعيش اعلى معدلات التضخم في تاريخها، فيما شهدت اميركا اعلى تضخم خلال الـ 40 عاما الاخيرة، لكن كان واضحا من البداية ان الغرب خطط بشكل موسع لخفض قيمة الروبل الروسي للنيل من روسيا.

ان الخطط الغربية لخفض الصادرات الروسية تركزت حول محورين أساسيين أولهما طرد روسيا من نظام السويفت المصرفي وثانيهما فرض العقوبات على البنك المركزي الروسي وهذا هو الاخطر لانه يمنع حصول روسيا على ايراداتها النفطية والغازية بهدف كسر ظهر العملة الروسية.

وبالنظر الى سلة الصادرات الروسية نجد ان قيمتها تبلغ 425 مليار دولار 225 مليار دولار للنفط و 50 مليار دولار للغاز و50 مليار دولار للمعادن و 50 مليار دولار للفحم الحجري، وان 55 بالمئة من هذه الصادرات كانت تتجه نحو اوروبا، وهنا يتضح لنا عمق وخطورة هذه العقوبات.

التدابير الروسية الاحترازية

1- ارتفاع حجم احتياطي الذهب بنسبة 200 بالمئة خلال العقد الاخير
2- ارتفاع احتياطي العملات الصعبة الى 3 اضعاف منذ عام 2015
3- خفض الاعتماد على اوراق الخزانة الاميركية بنسبة 90 بالمئة منذ عام 2017 واستبدالها بالذهب.
4- خفض نسبة المديونية قياسا مع الناتج المحلي العام
5- ايجاد شبكة مالية محلية بدلا عن نظام سويفت المصرفي والعمل على توسيعها 
6- زيادة الاستثمارات في مجال حاملات الطاقة ومنها النفط والغاز والعمل على زيادة الاعتماد الاوروبي على الغاز الروسي

 السياسات النقدية الاحترازية للحفاظ على قيمة الروبل والتغلب على العقوبات

هدف الغرب الى خفض قيمة الروبل وايجاد صدمة تضخمية في المجتمع الروسي لخلق ازمات اجتماعية لكن السياسات النقدية الروسية والتخطيط السريع واتخاذ القرارات في الوقت المناسب رفع قيمة الروبل بعد انتكاستها في بداية الحرب وباتت قيمة الروبل الان في اعلى مستوى لها امام اليورو.

 ومن أهم هذه القرارات:

1- خفض حصة أوراق الأسهم الاميركية الى الصفر تقريبا ورفع حصة الذهب وباقي العملات الصعبة ما عدا الدولار في احتياطي العملات الصعبة الروسي
2- رفع نسبة الفائدة في بداية الازمة ومن ثم خفضها
3- اجبار الدول الاوروبية على فتح حسابات في البنوك الروسية لدفع ثمن المشتريات بالروبل ما ادى 4- الى تزايد الطلب على الروبل وزيادة معروض اليورو ودولار في سوق العملات الروسي
5- التحكم بحجم السيولة النقدية للروبل
6- مراقبة شديدة لحركة الرساميل بهدف منع خروج الرساميل من روسيا
7- الزام المصدرين الروس بعودة العملات الصعبة الى روسيا
8- توسيع شبكات التبادل المالي والنقدي المحلية
9- تثبيت خارطة العملات الصعبة وخاصة في مجال المصاريف

  

اخبار

مختارات