فارسی افغانستان العربیة English Türkçe
http://fna.ir/1pc3h5

كيف تساهم ايران في انجاح مونديال قطر + صور

حسب الاتفاق المبرم بين ايران وقطر تنوي ايران وضع كافة الامكانيات الرفاهية مثل الفنادق والمنتجعات السياحية والامكانيات البحرية المتوفرة في محافظة هرمزغان وباقي المحافظات الساحلية في الجنوب ومنها بوشهر وخوزستان في متناول الوافدين والمسافرين أثناء اقامة كأس العالم 2022 في قطر وتدشين خطوط نقل بحرية بين ايران وقطر.

كيف تساهم ايران في انجاح مونديال قطر + صور

هناك جزيرتان ايرانيتان في الخليج الفارسي وهما "قشم و"كيش" وتتمتعان بامكانيات سياحية ووجود فنادق واماكن للاقامة وكذلك بنى تحتية مناسبة تقريبا لاستضافة الوافدين والسياح الايرانيين والاجانب لخوض تجربة زيارة ايران بالتزامن مع اقامة مباريات كاس العالم في قطر ، خاصة مع عزم القطريين على استخدام اسطولهم الجوي الكبير لنقل الزوار والوافدين الى قطر بأسعار مناسبة وهذه تعد فرصة مناسبة للقطاع السياحي.

جزيرة كيش الجميلة، مركز للاسناد

يقول مدير منظمة الموانئ والابحار الايرانية "علي اكبر صفصافي" ان ايران تركز على جزيرة كيش التي تتوفر فيها امكانيات جيدة جدا لدعم انجاح كأس العالم في قطر.   

 

ويضيف صفصافي ان من بين الامكانيات البحرية الموجودة في جزيرة كيش الواقعة ضمن محافظة هرمزغان يمكن الاشارة الى سفينة "ساني" السياحية والتي تستخدم لنقل المسافرين وتتمتع بامكانيات مناسبة وهي جاهزة لتقديم الخدمات للوافدين الى كأس العالم 2022 في قطر.

الفنادق الفخمة في جزيرة كيش

هناك عدد من الفنادق فئة 5 نجوم في جزيرة كيش الجميلة، ومنها آراميس بلاس (171 غرفة) وايران (330) غرفة وترنج(98 غرفة) وبارميس (170 غرفة) وبانوراما (267 غرفة) وشايان (193 غرفة) وشايغان (130 غرفة) وكوروش (198 غرفة) وكيش (319 غرفة) ومارينا (190 غرفة) وويدا (144 غرفة) ما يربو على 2200 غرفة فئة 5 نجوم.

 

كما هناك عدد من الفنادق 4 نجوم ومنها ارم (382 غرفة) وآراميس (64 غرفة) وآريان (71 غرفة) وبارميدا (81 غرفة) وصدف (55 غرفة) وفلامينغو (200 غرفة) وليليوم (154 غرفة) ومريم (56 غرفة) ومجموعها 1063 غرفة لاقامة الضيوف.

سفينتان سياحيتان ايرانيتان أيضا ستستخدمان للمساعدة في تقديم الخدمات

زار عدد من مسؤولي الموانئ والملاحة الايرانيين في يوم السبت الماضي، سفينة "ساني" السياحية التي تستخدم لنقل المسافرين في اطار مذكرة التفاهم للتعاون المشترك بين ايران وقطر لتقديم خدمات سياحية بحرية ابان اقامة كأس العالم 2022 في جزيرة كيش في محافظة هرمزغان.

 

سيفة ساني هي من بين اكبر السفن السياحية في الشرق الاوسط وهي من فئة Ro-ro/passenger ويبلغ طولها 176 مترا وعرضها 23 مترا وتتمتع بامكانيات رفاهية جيدة جدا وهي قادرة على تقديم خدمات الفندقة لـ 500 شخص من المسافرين وطاقمها، في 153 غرفة معدة ومجهزة للمسافرين فيها 420 سريرا ومطعم فخم يسع لـ 300 شخص وسينما وصالات رياضية ومتاجر ومستوصف وفناءات مكشوفة وهي قادرة على قطع المسافة بين جزيرة كيش والسواحل القطرية (275 كيلومترا) في 5 ساعات وتحقيق حلم السياحة البحرية للمسافرين الايرانيين والاجانب المتنقلين بين قطر والجزر الايرانية وتهيئة استضافة لائقة.

 

وتقوم سفينة ساني بالتنقل بين مينائي بندر عباس الايرانية والشارجة الاماراتية ونقل المسافرين والبضائع ومن المقرر ان يتقوم بالرحلات بين جزيرة كيش وقطر في ايام اقامة كأس العالم لكرة القدم.   

سفينة غراند فري

هذه السفينة هي ايضا سفينة سياحية كبيرة وتوصف بانها شقيقة لسفينة ساني رغم انها اصغر بقليل من ساني لكنها تتمتع بامكانيات سياحية خاصة ويبلغ طولها 144 مترا وعرضها 26 مترا وفيها 500 سرير ضمن 250 غرفة بالاضافة الى 1300 كرسي وتنقل المسافرين ضمن 5 فئات وهي الان تقوم بالرحلات بين بوشهر والدوحة لنقل المسافرين والبضائع وهي السفينة الايرانية الفخمة والعملاقة الثانية التي من المحتمل استخدامها لانجاح اقامة كأس العالم.

 

كما تعتبر هذه السفينة قادرة على حمل 42 شاحنة للحاويات بالاضافة الى 140 سفينة.

 

ويقول علي بهادري وهو أحد الخبراء السياحيين الايرانيين ان احد ميزات كأس العالم هي اقامتها في شهر نوفمبر وان الطقة في المناطق الجنوبية لايران في فصل الخريف هو ملائم  ولطيف وان السياحة البحرية في تلك الايام هي في منتهى الروعة للمواطنين والمسافرين الايرانيين وكذلك للسياح الأجانب.

وتابع " ان تهيئة امكانية التنقل للسياح الايرانيين عبر الموانئ الجنوبية الايرانية لقطر من اجل مشاهدة مباريات كأس العالم بتكلفة اقل من التنقل الجوي وزيارة ربوع قطر والسياحة فيها وكذلك امكانية استضافة السياح الاجانب في اطار الرحلات السياحية في ربوع ايران في ايام اقامة كأس العالم يمكن ان يكون جذابا جدا ويجب وضع برامج جيدة ولائقة للاستضافة.

سياح كأس العالم لايهتمون باقامة فخمة بقدر اهتمامهم بالسياحة

يقول مهدي دهدار وهو ناشط سياحي ايراني ان من خلال المتابعات لرغبات السياح الذين حضروا كاس العالم في روسيا والبرازيل في الادوار السابقة يمكن الاستخلاص ان هؤلاء سياح متنقلون على الاكثر وان سياح الرياضة لايهتمون كثيرا بالاقامة الفخمة بقدر اهتمامهم باشياء اخرى مثل الرحلات الترفيهية البحرية والتنوع في برامج سفرهم ولانهم يتمتعون بوسائل التواصل الاجتماعي فيمكن التعريف بايران وامكانياتها السياحية لهم بشكل سهل.

ويضيف دهدار ان الاحصائيات تشير بان قطر وفرت 270 الف سرير من اجل كأس العالم لكن من المتوقع ان يكون عدد الزيارات والسفرات من والى قطر نحو مليوني سفرة ومن الممكن ان يمكث الوافدون اياما اضافية في قطر ايضا ولذلك تسعى قطر الى التعاون مع دول الجوار للاستفادة من امكانياتهم في اقامة هذه المباريات ويمكن لايران ان تساهم في ذلك عبر جزيرة كيش والمدن الساحلية.

ان القرار المتخذ لجعل جزيرة كيش قاعدة للمساهمة الايرانية في انجاح كأس العالم في قطر أثناء زيارة وزير النقل القطري الى ايران هي خطوة مناسبة للوقوف على امكانيات جزيرة كيش الايرانية وكذلك السعي للاستفادة من الطاقات الموجودة في باقي المناطق الايرانية ايضا.

اخبار

مختارات