فارسی افغانستان العربیة English Türkçe
http://fna.ir/1pxir6

السيد نصر الله يستقبل هنية على رأس وفد من حماس

التقى وفد قيادي من حركة حماس برئاسة رئيس الحركة إسماعيل هنية، اليوم الخميس، الأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله في العاصمة اللبنانية بيروت.

السيد نصر الله يستقبل هنية على رأس وفد من حماس

وكشف وليد الكيلاني المسؤول الإعلامي لحركة حماس في لبنان، بعضا من تفاصيل الزيارة، وقال إنها تأتي في سياق تعزيز العلاقة بين حركة حماس وحزب الله، وتعزيز المقاومة في ظل المتغيرات الدولية، والتنسيق المسبق بين الجانبين على سبل الوقوف في وجه غطرسة الاحتلال.

وقال الكيلاني لـ"المركز الفلسطيني للإعلام"، إنه جرى التأكيد خلال اللقاء على حق لبنان في استخراج الغاز من حدوده البحرية وكف اليد الإسرائيلية عن القرصنة وسرقة الموارد.

وأضاف أنه جرى التأكيد على تعزيز صمود أهلنا في المخيمات وحق العودة لهم، ورفض مشاريع التوطين والتسفير.

كما هنأ هنية السيد حسن نصر الله بإنجاز الانتخابات النيابية وتمنى النجاح باستكمال الاستحقاقات المتبقية.

وكشف الكيلاني عن اجتماع للأمناء العامين لتعزيز العلاقة بين الأطراف والاتفاق على المرحلة المقبلة.

وكان هنية قد وصل بيروت أول أمس الثلاثاء، على رأس وفد قيادي من حماس، في زيارة يلتقي خلالها مسؤولين لبنانيين وفلسطينيين.

وكان علي بركة، رئيس العلاقات الوطنية في حركة "حماس"، قد كشف تفاصيل زيارة رئيس الحركة، إسماعيل هنية، للجمهورية اللبنانية.

وأكد بركة، في تصريح خاص لـ"المركز الفلسطيني للإعلام"، أن على جدول أعمال زيارة هنية، الذي يصل بيروت اليوم، زيارة الرؤساء الثلاثة للبنان، وقيادة حزب الله، وبعض الأحزاب اللبنانية.

كما أفاد أن الزيارة ستشمل لقاءات مع الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية في لبنان، ولقاءات شعبية مع أبناء الشعب الفلسطيني في لبنان.

ولفت إلى أن هذه الزيارة تأتي بعد الزيارة الأولى التي حصلت في أيلول 2020 ثم الزيارة الثانية التي حصلت في حزيران 2021، مشيرًا إلى أن زيارة اليوم تأتي للتأكيد على عمق العلاقة بين الشعبين اللبناني والفلسطيني.

وأضاف أن الزيارة تهدف إلى إطلاع المسؤولين اللبنانيين الرسميين والحزبيين على آخر تطورات القضية الفلسطينية، وعلى ما يجرى من عدوان متواصل على أرضنا وشعبنا ومقدساتنا في فلسطين المحتلة.

وأشار إلى أنه سيكون هناك لقاء مع قادة المقاومة في لبنان للتشاور والتنسيق حول الأوضاع في المنطقة في ظل الحديث عن تشكيل تحالف عربي أميركي لمواجهة محور المقاومة، خصوصاً الحديث عن قمة يعقدها الرئيس الأمريكي جو بايدن في الرياض في الخامس عشر من تموز المقبل، والتي تهدف لمحاصرة محور المقاومة والعمل على إضعافه تمهيداً لتصفية القضية الفلسطينية.

وأضاف أنه من الطبيعي أن تتشاور المقاومة الفلسطينية مع المقاومة اللبنانية والمقاومة العربية والإسلامية من أجل مواجهة المخاطر الخارجية، ومن أجل مواجهة السياسة الأمريكية الصهيونية المعادية لأمتنا وللقضية الفلسطينية.

وأكد أن الزيارة تهدف أيضاً للاطلاع على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، والتأكيد على دعم صمودهم، ومطالبة الدولة اللبنانية بتوفير مقومات الصمود لهم في سياق تراجع خدمات وكالة "أونروا" وفي إطار الحديث عن نقل مهامها إلى مؤسسات دولية أخرى في سياق المشروع الأمريكي الصهيوني لإلغاء أونروا وشطب حق العودة.

وشدد بركة على أن الزيارة تؤكد أن الشعب الفلسطيني في لبنان سيستقبل القائد أبو العبد هنية، ويؤكد للجميع أن الشعب الفلسطيني متمسك بحق العودة، ومتمسك بمشروع المقاومة من أجل التحرير والعودة والاستقلال.

وقال: "هذه الزيارة تأتي في وقت مناسب في ظل الحديث عن تهجير اللاجئين الفلسطينيين والحديث عن إيجاد وطن بديل للفلسطينيين"، موضحًا أن الزيارة تأتي لتؤكد أن حركة حماس تقف إلى جانب الشعب الفلسطيني، وستبقى ترفع راية المقاومة، وتتمسك بحق العودة، وترفض جميع المشاريع التي تستهدف قضية اللاجئين أو تستهدف تصفية القضية الفلسطينية.

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

اخبار

مختارات