فارسی افغانستان العربیة English Türkçe
http://fna.ir/1qlip3

مسؤول ايراني يرد على المزاعم الغربية بشأن ايران و حظر الانتشار النووي

أكد مسؤول في وزارة الخارجية الايرانية ان على اميركا ودول الترويكا الاوروبية ان يعلموا بأن الاستفادة من الحظر كأداة للضغط أو انتهاج الجشع تجاه ايران لن يكون له أي تأثير وان مسؤولية هؤلاء ان يضمنوا انتفاع ايران الاقتصادي من تنفيذ الاتفاق النووي.

مسؤول ايراني يرد على المزاعم الغربية بشأن ايران و حظر الانتشار النووي

 وردا على التهم التي وجهتها الدول الغربية الى ايران خلال المؤتمر العاشر لمراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي الذي عقد مؤخرا في مقر الامم المتحدة في نيويورك قال رئيس دائرة السلام والامن الدولي في وزارة الخارجية الايرانية "اسدالله اشراق جهرمي" ان الاستفادة السلمية من الطاقة النووية هي حق مؤكد للدول الاعضاء في معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية وان ايران تتمتع بهذا الحق ايضا باعتبارها احد اعضاء هذه المعاهدة.

واضاف اشراق جهرمي، انه في الوقت الذي تبادر فيه اميركا وبريطانيا وفرنسا الى تعزيز وتطوير ترسانتها النووية، وتستضيف المانيا التي تعتبر غير نووية وخلافا لتعهداتها عددا كبيرا من الاسلحة النووية في اراضيها، نجد بأن هذه الدول تغض الطرف عن المخاطر الناجمة عن البرنامج النووي للكيان الصهيوني وترسانته النووية السرية وتقوم بدعمه ولذلك فان هؤلاء ليسوا مؤهلين اخلاقيا لابداء مثل هذه المواقف والتصريحات التي تنم عن الرياء والازدواجية تجاه البرنامج النووي الايراني السلمي.

واضاف : انه اضافة الى هذه السياسات الازدواجية والتظاهر باتخاذ موقف بناء، هناك امير آخر يبعث على القلق الشديد لدى المجتمع الدولي وهو عدم التزام هذه الدول بتعهداتها القانونية الملزمة وفق معاهدة حظر الانتشار النووي.

وأشار اشراق جهرمي الى الاتفاق النووي كحل لازمة غير ضرورية ومفتعلة حول البرنامج النووي الايراني السلمي كخطوة متقابلة وصرح "ان الحقيقة التي لايمكن انكارها في هذا المجال هي التزام ايران بالاتفاق النووي بالتزامن مع الانسحاب الاميركي منه واعادة فرض الحظر وكذلك تقاعس الاطراف الاوروبية في الاتفاق النووي، وردا على هذا كله اجبرت ايران على اللجوء الى خطوات تعويضية خاصة مطابقة مع الاتفاق النووي ومنها البندين 26 و36 ورغم هذا فاذا عاد باقي اعضاء الاتفاق النووي الى الالتزام به فان ايران مستعدة لتنفيذ تعهداتها المنصوص عليها في الاتفاق النووي بشكل كامل.

واضاف هذا المسؤول الايراني ان من دواعي الاسف ان تقوم الادارة الاميركية الحالية بتوجيه انتقادات الى سياسة الضغوط القصوى التي مارستها ادارة ترامب لكنها تواصل عمليا فرض الحظر وحتى القيام بفرض حظر جديد، وما يدعو لاسف اكبر هو ان الاطراف الاوروبية في الاتفاق النووي ليس فقط لم ينفذوا تعهداتهم بل يؤيدون ما قامت به اميركا التي نقضت التزاماتها المنصوص عليها في الاتفاق النووي، وعلى مندوبي هذه الدول ان يعلموا ان استخدام الحظر كأداة للضغط او اتباع سياسة الجشع تجاه ايران لن يكون له أي تاثير وان من مسؤولية اميركا وباقي اطراف الاتفاق النووي ان يقوموا بضمان انتفاع ايران من مزايا تنفيذ الاتفاق النووي.

واعتبر اشراق جهرمي انه في هذه الظروف فان المفاوضات الجارية في فيينا هي فرصة مناسبة للاميركيين لاثبات جديتهم في العودة الى التزاماتهم المنصوص عليها في الاتفاق النووي.

وشدد عضو الوفد اليراني في مؤتمر مراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي انه بالرغم من كافة الاقاويل والتهم الموجهة لايران فاننا ملتزمون باتفاقيتنا الموقعة مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية حسب نظام الضمانات كوثيقة ملزمة ووحيدة في هذا المجال.

هذا وكان السفير الايراني في الامم المتحدة مجيد تخت روانجي قد قال في كلمته امام المؤتمر العاشر لمراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي انه عندما تتخذ اميركا القرار الصحيح فستوقف ايران اجراءاتها التعويضية وستعاود التنفيذ الكامل للتدابير النووية المنصوص عليها في الاتفاق النووي المبرم في عام 2015 .

 واضاف تخت روانجي في كلمته التي القاها مساء ان 15 تقريرا واضحا للوكالة الدولية للطاقة الذرية اكد على تنفيذ ايران لالتزاماتها النووية حسب الاتفاق النووي لكن اميركا انسحبت من هذا الاتفاق في مايو عام 2018 وفرضت حظرا احاديا ومارست ضغوطا قصوى ضد ايران لمنع الانتفاع الاقتصادي لايران حسب الاتفاق.

واكد السفير الايراني في الامم المتحدة انه عندما تتخذ اميركا القرار الصحيح فستقوم ايران بوقف اجراءاتها التعويضية وستعاود تنفيذ كامل تدابيرها النووية كما ينص عليه الاتفاق النووي.

حظر الانتشار النووي ايران حظر الانتشار النووي ايران حظر الانتشار النووي ايران حظر الانتشار النووي ايران

أخبار ذات صلة

تعليقات
تعليقاتكم المرسلة سيتم نشرها بالموقع بعد فحص محتواها من قبل وكالة أنباء فارس، حيث تحجب التعليقات الحاوية على إفتراءات وإتهامات
Captcha
أكتب تعليقك
تم تسجيل تعليقك بنجاح
ادخل رمز التحقق بشكل صحيح
حصلت مشكلة. حاول مرة أخرى

اخبار

مختارات